الندوة العلمية الوطنية حول التعديل الدستوري ومستقبل الإصلاح السياسي في الجزائر

   

    تنظم كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة قاصدي مرباح ورقلة وبالتعاون مع مخبر إشكالية التحولات السياسية والإقتصادية والإجتماعية في التجربة الجزائرية الندوة العلمية الوطنية حول التعديل الدستوري ومستقبل الإصلاح السياسي في الجزائر يومي 19 و20 فيفري 2020 بقاعة المحاضرات الكبرى للقطب الجامعي 02، بحضور مدير الجامعة ونوابه والطاقم الإداري والبيداغوجي للكلية و حضور خبراء القانون الدستوري والقانون العام وأساتذة وباحثين من شتى ربوع الوطن وكذا مشاركة طلبة الدكتوراه .
حيث تتمثل أهمية الندوة كونها عبارة عن تصور للنخبة الأكاديمية في مجال المشاركة الحقيقية وتقديم مقاربة في مجال تعديل الدستور أي مساهمة الجامعة في صناعة القرار وإثراء النقاش العمومي الدستوري، ومن ثمّ رفع توصيات وأشغال الندوة إلى الجهات العليا في البلاد وأخذها بعين الإعتبار.
للإشارة فإن تعديل الدستور المرتقب يتمحور حول الحكامة، يتجلى من خلال مدى تكريس سيادة الشعب وسيادة القانون، وحماية وضبط الحقوق والحريات، والحرص على التنظيم المتوازن للسلطات وتعزيز آليات الرقابة، ومكافحة الفساد وأخلقة الحياة العامة، ومنه المساهمة في نقل القواعد الدستورية والمؤسسات الدستورية إلى أجود مستوى في تحقيق الأهداف والغاية المنشودة.

  تتناول الندوة العلمية عدة محاور أساسية وهي:


1- تكريس إرادة الشعب وسيادة القانون.
2-
شفافية ونزاهة الإنتخابات والتداول على السلطة.
3-
حماية وضبط الحقوق والحريات.
4-
التنظيم المتوازن للسلطات.
5-
تعزيز آليات الرقابة .
6-
- مكافحة الفساد وأخلقة الحياة العامة.

 

   imag1imag2imag3imag4

   imag6imag8imag7imag13

   imag11imag12img10IMAG1

   IMAG2IMAG3IMAG4IMAG5

Read 258 times